2014-01-15

زيادة رواتب مجلس النواب .. 75 الف دينار شهريا و900 ألف سنويا

*500 دينار زيادة الحكومة للنواب
* آخر النهفات الأردنية... مساواة راتب النائب برئيس الوزراء العامل
* اطعم السن تستحي عين النائب
* الحكومة ترفض منح 30 دينار لخفاء الرسول وعلماء الأمة وتمنحها للنواب
*800 دينار شهريا لكل نائب خلال خمسة شهور
* برلمان الحادي عشر رفض زيادة راتب النائب والسابع عشر أكل الأخضر واليابس
عمان نيوز – خاص – محرر الشؤون البرلمانية
في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها الدولة الأردنية وبالرغم من التأكيدات المستمرة التي يتحدث عنها النواب وحكومة الدكتور عبد الله النسور عن أن الوضع الاقتصادي صعب للغاية ويتطلب شد الأحزمة قرر المكتب الدائم بمجلس النواب زيادة رواتب أعضاء المجلس 500 دينار شهريا وبمقدار 6000 دينار لكل نائب سنويا وبمعدل 75 ألف دينار شهريا لجميع النواب و900 ألف دينار سنويا وذلك في الوقت الذي يتبادل فيه النواب والحكومة الكلمات الكلامية تحت قبة البرلمان أثناء مناقشة مشروع الموازنة لعام 2014.
 
وقالت مصادر برلمانية لـ"عمان نيوز" أن المكتب الدائم عقد مؤخرا جلسة مغلقة برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة تقرر فيها التنسيب لمجلس الوزراء بالموافقة على منح النواب زيادة على رواتبهم الشهري مقدارها 500 دينار ليصبح بذلك راتب النائب 4200 دينار وهو الراتب نفسه الذي يتقاضه رئيس الوزراء الذي ما زال على رأس عمله وليس متقاعدا بحسب ما كشف الدكتور عبد الله النسور عبر احد وسائل الإعلام.
 
وتأتي هذه الزيادة بعد مرور اقل من أربعة شهور على قرار رئيس مجلس النواب السابق سعد هايل السرور بزيادة رواتب النواب 300 دينار لكل نائب.
 
ومع هذه الزيادة فان أعضاء مجلس النواب السابع عشر قد نجحوا في الحصول على زيادة مجزية على رواتبهم خلال اقل من شهرين مما يعني أن حصة النائب الواحد تصل إلى 9600 دينار سنويا وهو مبلغ كبير وضخم إذا ما ضربه بـ"150" نائبا حيث يبلغ المجموع مليون وأربعمائة وأربعون ألف دينارا سنويا وهو رقم خيالي وكبير.
 
وبحسب المصادر فان الزيادة الأخيرة سيتم الموافقة عليها من قبل الحكومة وذلك في ظل الصفقة السرية التي ربما أبرمت بين حكومة تعاني من سخط شعبية وبرلمان لم يعد يفكر إلا بنفسه وبذاته دون أن يترك بصمة واحدة له على ارض الواقع وفي ظل المساعي الحكومية لنيل ثقة البرلمان المؤكدة على مشروع الموازنة لعام 2014.
 
وفي ظل هذا السخاء من حكومة النسور للنواب نجدها في الوقت ذاته ترفض منح خلفاء رسول الله وعلماء الأئمة من أئمة ووعاظ ومؤذنين وخام لبيوت الله تعالى علاوة منصوص عليها بقرار لمجلس الوزراء تقدر بنحو 30 دينار وهو مبلغ بمجموعة السنوي لا يصل إلى مقدار الزيادة التي حصل عليها النائب لشهرا واحد فضلا عن أن الوزير هايل داود حاربها بكل ما تعنيه الكلمة وقطع يده وتسول عليها كما يصف العاملون بالوزارة بالرغم من أن مجموع زيادة 8000 آلاف موظف بالأوقاف تقدر بنحو 1900 ألف دينار وهو نفس المبلغ تقريبا الذي سيصرف للنواب سنويا.
 
كما أننا نستغرب منح هذه المبالغ الضخمة للنواب بينما نجد الحكومة تعاند العاملين بالفوسفات وترفض التعامل وتلبية مطالبهم المشروعة ضلا عن رفض الحكومة منح العاملين بمؤسسة المواني بعض العلاوات بحجة انه لا يوجد مخصصات وان الضائقة المالية التي تعيشها الدولة الأردنية صعبة.
 
وذا ما قارنا تهافت أعضاء مجلس النواب السابع عشر على الأعطيات مقارنة بمجلس النواب الحادي عشر فإننا نجد الفارق كبير حيث رفض النواب آنذاك قرار احد رؤساء الحكومات الأردنية بذلك الوقت رفع رواتب النواب من 500 دينار إلى 1000 دينار معتبرين موافقتهم على مثل هذا القرار رشوة ومرفوض جملة وتفصيلا وخيانة للوطن والمواطن.
 

  • 1
    2014-01-15
    10:01 pm

    صحتين مش خسارة فيهم الله يعينهم
  • 2
    2014-01-15
    11:51 pm
    محب لبلده

    خساره ياااااااااااااااا بلد.... لا نعرف هل نبكي ام نضحك ملء فواهنا ...!!
  • 3
    2014-01-16
    04:10 am
    أبو الغور

    كيكه والكل بده يوخذ أكبر قطعة منها.. كاسك ياوطن
  • 4
    2014-01-16
    02:04 pm
    شيخ بلد

    طيب ليش ما يزيدو رواتب الاوقاف بس شاطريين يعبو كروشهم وبطونهم ...،،،حسبي الله وتثنعم الوكيل ..،.ستحاسبو يوم لا ينفع لامال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم
  • 5
    2014-01-16
    03:01 pm
    خديجة

    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يابلد على شو ما بنامو الليل مساكين الله يتولاهم بس
  • 6
    2014-01-16
    03:12 pm
    ممدوح ابو احمد

    بلفعل انهم جرذان وطن
  • 7
    2014-01-18
    07:31 am
    بسام الصمادي

    شاهدو مذا تفعل الشعوب الحيّة
  • 8
    2014-01-18
    08:23 pm
    نبيل

    طب في مقابله للنائب مصطفى ياغي رئيس اللجنه القانونيه مع النائب رلى الحروب قال ان القانون ساوى بين راتب الوزير بالنائب اي نزل رواتب الوزراء ولم يرفع رواتب النواب .
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'عمان نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .